غير مصنف

تعرف أكثر عن واردات المملكة من الصين

تعرف أكثر عن واردات المملكة من الصين

 واردات المملكة من الصين في عام 2019، صدرت الصين بمبلغ قدره 26.5 مليار دولار إلى المملكة العربية السعودية.

 المنتجات الرئيسية التي صدرتها الصين إلى المملكة العربية السعودية هي معدات البث بقيمة (1.63 مليار دولار)، والهواتف  بقيمة (1.43 مليار دولار)، والسيارات بقيمة (856 مليون دولار).

خلال الـ 24 عامًا الماضية، زادت واردات المملكة العربية السعودية من الصين بمعدل سنوي قدره 15.2٪، من 880 مليون دولار في عام 1995 إلى 26.5 مليار دولار في عام 2019.

في السنوات الأخيرة، عززت الصين والمملكة العربية السعودية التعاون في قطاعي الطاقة والمالية، مبادرة حزام واحد طريق واحد، ووقعتا العديد من الصفقات في عدة مجالات.

 

واردات المملكة من الصين

ارتفعت الواردات السعودية من الصين بنسبة 17.8 بالمئة على أساس سنوي في 2020 إلى 28.1 مليار دولار، وفقا لتقرير صادر عن مباشر نقلا عن أرقام من الجمارك الصينية.

وقال التقرير إنه على الرغم من هذه الزيادة، انخفض الفائض التجاري للمملكة مع الصين بشكل عام بنسبة 63.9٪ العام الماضي إلى 6.2 مليار دولار.

نمت العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية والصين في السنوات الأخيرة بشكل كبير عبر جميع مجالات التنمية.

 أبرمت المملكة والصين العديد من الصفقات في قطاعات بما في ذلك؛ الطاقة والتمويل والبنية التحتية والأمن والتصنيع.

ابتكرت المملكة رؤية 2030 التي تم تحديد الركائز الاقتصادية والأهداف الاقتصادية عليها.

وفقًا لذلك، تمت مواءمة الاستثمار الصيني في السعودية لتحقيق رؤية المملكة 2030.

ترتكز رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي أطلقتها حكومة المملكة العربية السعودية في 25 أبريل 2016 على بعض ركائز رؤية السعودية 2030 مثل الاستثمار العالمي والاتصال التجاري العالمي مركز.

 تتمتع التجارة الصينية مع السعودية بالعديد من المزايا،

حيث تعتمد الصين باستمرار على المملكة لفرص الاستثمار وبوابة إلى العالم بسبب موقعها الجغرافي الاستراتيجي.

اقتصاد المملكة العربية السعودية (واردات المملكة وصادراتها)

تحتل السعودية المرتبة 21 في قائمة أكبر اقتصادات الصادرات في العالم، حيث يبلغ إجمالي الصادرات السنوية 263 مليار دولار أمريكي وميزان تجاري إيجابي قدره 127 مليار دولار (بعد خصم الواردات السنوية البالغة 136 مليار دولار).

وتراجعت قيمة صادرات البلاد بمقدار 290 مليار دولار في السنوات الخمس الماضية، وكان سعر النفط الخام عاملًا رئيسيًا.

وتحتل السعودية المرتبة 32 في قائمة أكبر مستورد في العالم، وتراجعت قيمة واردات المملكة السنوية بمقدار 32.4 مليار دولار في السنوات الخمس الماضية من 168 مليار دولار إلى 136 مليار دولار.

 الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية هو 787 مليار دولار

أي ما يعادل الناتج المحلي الإجمالي للفرد 23،339 دولار. احتلت المملكة المرتبة 18 في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي.

شهد الناتج المحلي الإجمالي للمملكة نموًا بنسبة 51.3٪ خلال السنوات العشر الماضية،

بينما شهد نمو نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 16.2٪ فقط.

العلاقات بين السعودية والصين

تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، أدخلت المملكة اللغة الصينية في مناهجها الدراسية بعد اللغتين العربية والإنجليزية.

حاليًا، يتم تدريس اللغة الصينية في عدد قليل من المدارس الثانوية للبنين في جدة والدمام والرياض. الخطط جارية لتوسيع المناهج الصينية في جميع أنحاء المملكة لتشمل المؤسسات التعليمية للفتيات.

من الضروري أن ترتفع التجارة بين السعودية والصين إلى مستويات أعلى مع سهولة في التواصل بين المستثمرين من الصين والمملكة العربية السعودية.

 في الواقع، لا يقتصر هذا المنهج على اللغويات فحسب، بل يوفر أيضًا منصة للتبادل الثقافي بين الشريكين الثنائيين.

أدرجت حكومة المملكة العربية السعودية اللغة الصينية كلغة وطنية ثالثة

ليس فقط للأغراض اللغوية ولكن أيضًا لوضع نفسها استراتيجيًا لشراكة طويلة الأمد.

 سيؤدي هذا أيضًا إلى زيادة الأعمال التجارية بين الصين والمملكة العربية السعودية.

من المحتمل أن تكون الأعمال التجارية بين الصين والمملكة العربية السعودية علاقة تجارية بمليارات الدولارات.

بسبب التوافق في أهداف الاستثمار والتنمية بين الصين والمملكة العربية السعودية في مجال الأعمال التجارية،

عزز البلدان روابط قوية من العلاقات التي تتجاوز الاستثمار والعلاقات الثنائية التجارية.

من الواضح تمامًا أنه إلى جانب التجارة بين المملكة العربية السعودية والصين،

تستمر العلاقات الثنائية الودية بين البلدين في النمو بشكل أقوى وأكثر جرأة كل يوم.

الاستيراد والتصدير من الصين

الاستيراد والتصدير من الصين حيث تعتبر واردات الشحن من الصين عملاً مزدحمًا ومعقدًا يحتاج إلى التعامل معه بفعالية من زوايا متعددة لتحقيق النجاح في التخليص الجمركي للواردات.

تحافظ العلاقات التجارية الوثيقة على الكميات الكبيرة من السلع التي تصدرها الشركات من الصين إلى المملكة العربية السعودية.

 الصين، العملاق الشرقي للتصنيع والاستعانة بمصادر خارجية عالمية،

هي واحدة من أكبر ثلاثة شركاء تجاريين لمملكة الشرق الأوسط.

من المتوقع أن تنمو الأحجام مع سعي المملكة العربية السعودية لتنويع اقتصادها من اقتصاد يعتمد تقليديًا على النفط.

تقع التجارة في قلب الروابط المتنامية بين الصين والمملكة العربية السعودية،

والتي تركز على النفط الخام والصناعات البتروكيماوية.

 إن أهمية العلاقة القوية بين الصين والمملكة العربية السعودية تقوم على الطاقة ولكنها تمتد أيضًا إلى السلع الأخرى.

العلاقات الثنائية السعودية – الصينية في مجال الصناعة الكيماوية

تعد الصين أيضًا وجهة تصدير رئيسية لمنتجي دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تمثل حوالي 20 ٪ من إجمالي صادرات المواد الكيميائية في دول مجلس التعاون الخليجي.

من بين جميع دول الخليج العربي، تبرز المملكة العربية السعودية كشريك تجاري استراتيجي رئيسي للصين في المنطقة في كل من حجم تجارة الكيماويات والاستثمارات في المشاريع المشتركة.

باعتبارها واحدة من أكبر مستهلكي المواد الكيميائية في العالم،

تمثل الصين 25٪ من إجمالي الصادرات الكيميائية السعودية.

استوردت الصين 10 ملايين طن من المواد الكيميائية من المملكة العربية السعودية،

بمعدل نمو سنوي مركب 14.7٪ بين 1992-2017.

وبالمثل، تمثل المملكة العربية السعودية أكبر شريك تجاري للصين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجالات النفط والغاز والكيماويات والبتروكيماويات.

 

التأثير على سلاسل التوريد والقدرة التنافسية للصناعة

بالنسبة لصناعة الكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تكون تكاليف سلسلة التوريد مرتفعة بالفعل، فإن دفع معدلات أعلى لشحن بضائعها يعني تآكلًا كبيرًا في أرباح المنتجين.

تمتعت الصين والمملكة العربية السعودية بنمو قوي في عائدات الكيماويات على مر السنين.

من بين 3.9 تريليون دولار أمريكي من عائدات الكيماويات العالمية في عام 2018، وفقًا لأخر الأرقام، تمتلك الصين أعلى حصة في السوق تبلغ 35.8٪ معدل نمو سنوي مركب.

وفي الوقت نفسه، شهدت المملكة العربية السعودية أكبر ارتفاع في الترتيب منذ عام 2000،

حيث ارتفعت 21 مرتبة وأصبحت تحتل المرتبة 11 على مستوى العالم مع الحصة الأسرع نموًا في عائدات المبيعات العالمية.

نظرًا للوباء الحالي واستمرار تقلب السوق،

يبقى أن نرى التأثير المالي على اثنين من أكبر منتجي المواد الكيميائية في العالم في عام 2020 وما بعده.

 ومع ذلك، فإن التوقعات لا تزال قاتمة على المدى القصير إلى المتوسط.

طرق الشحن من الصين إلى السعودية

تعد الصين من بين أكبر 3 شركاء تجاريين للمملكة،

وبالتالي إذا كنت في عملك تحتاج إلى الاستيراد من الصين، فيجب أن تعرف السبل المتوفرة للشحن بين البلدين وتتمثل هذه الطرق في الشحن البحري والجوي.

إذا كنت تريد أن تقوم ببدأ مشروعك في الإستيراد والتصدير يمكنك معرفة أكثر عن الخدمات التي نقدمها في مؤسسة الحزام والطريق من هنا

 

 

 

Related Posts

اترك رد